أنفاق سلوان أشد خطرا من أنفاق لبنان

الأربعاء 12 ديسمبر 2018
شارك المقال

 

أنفاق سلوان أشد خطرا من أنفاق لبنان

الشيخ رائد بدير ، عضو هيئة العلماء في القدس الشريف

تناولت وسائل الاعلام المحلية والعالمية الانفاق التي يحفرها حزب الله على حدود لبنان،  واثارت هذه الانفاق حفيظة  اسرائيل والمجتمع الدولي وربما طالبت الحكومة الإسرائيلية بفرض عقوبات على لبنان، وتم تجديد الصيحة ان ايران وحزب الله هم اصل البلاء وزعزعة الاستقرار في الشرق الاوسط.

في الوقت الذي انشغلت اسرائيل بهدم هذه الانفاق، كشفت مياه الشتاء الغزيرة انفاقا من نوع اخر في بلدة سلوان في القدس، وهذه الانفاق ليست بجديدة انما تظهر وتكتشف بين الفينة والفينة الامر الذي  يهدد السكان والمساجد والبيع والصوامع .

إن  الحاجة في مدينة القدس ان نربي الاجيال القادمة من الثلاث ديانات  على كيفية التعايش، ونهيء الجيل القادم  لان يمشي وياكل ويسكن ويشرب ويعمل ويتعلم  تحت الشمس .فالقدس لا تحتمل العسعسة ولا التخفي تحت الارض.انها ليست لبنان .

ان انفاق لبنان اهون من انفاق القدس التي تجري في المناطق العربية والمسجد الاقصى وحول المسجد الاقصى، اذا ان انفاق لبنان ستظل على حدود دولية تقف فوقها قوات دولية وإسرائيل مؤيدة في حربها ضد هذه الانفاق من جميع معظم دول العالم.

لكن انفاق القدس الشرقية التي تحفر خفية  سيكون لها اثرا مدويا يوما ما على سكان القدس وفلسطين خاصة وعلى الامة الاسلامية عامة لمكانة القدس الدينية عند المسلمين ولمكانة المسجد الاقصى الذي هو توأم الكعبة المشرفة والمسجد الحرام.. وسيدخل الإسرائيليون والفلسطينيون وربما المنطقة كلها  الى صراع من نوع اخر.

إن انفاق القدس وحفرياتها الخفية والغير معلنة ستظهر يوما ما على السطح كما ظهرت انفاق لبنان، وستزيد من الوضع المركب تركيبا ومن الوضع المعقد تعقيدا، لكن السؤال هو في حال ان هذه الحفريات الخفية تسببت بانهيار مباني سكنية يقطنها فلسطينيون او ظهرت علامات انهيار في المسجد الاقصى  ومحيطه او مست حقيقة بالسجد الاقصى  , ما المتوقع حينها؟

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017