اقتراح رسالة ماجستير /دكتوراه البحث طابع اصولي اكثر مما هو فقهي وسائل الاثبات بين التعبديات والتكنولوجيا المعاصر

الإثنين 1 يناير 2018
شارك المقال

 

اقتراح رسالة ماجستير /دكتوراه

البحث طابع اصولي اكثر مما هو فقهي

وسائل الاثبات بين التعبديات والتكنولوجيا المعاصرة

 

الفكرة :

الشهود في عقد الزواج , هل هم وسيلة للأثبات تخضع للمتغيرات ان وجدنا افضل منها بدلناها ام انها امر تعبدي يتعدى حفظ الحقوق؟  هل هذه الوسيلة تخضع للمتغيرات ام انها من النظام العام الذي  لا يتغير؟ كل مواطن الاثبات بالشهادة هي موضوع البحث للتمييز بين ما هو تعبدي لا يمكن استبداله ولو وجدت وسيلة اخرى اضبط منه في الاثبات وحفظ الحقوق  وبين هو متغير يمكن استبداله لوسيلة افضل منه .

هل يمكن اجراء عقد زواج موثق من قبل مأذون الدولة وتسجيله لدى الدوائر الرسمية وتوثيقه في المؤسسات المعنية في الدولة وتغيير الهويات من اعزب الى متزوج دون الحاجة الى شهود ؟  الا  تكفي الدولة وتوثيقها عبر المأذون بتوثيق عقد الزواج لحفظ الحقوق ؟ ام ان الشهود ووجود الشهود في عقد الزواج يتعدى مسالة التوثيق وحفظ الحقوق كونه تعبديا غير معلل؟

ما هي وسائل  الاثبات القابلة للتعليل وغير القابلة للتعليل في اثبات النسب ونفيه مثلا ؟

لا يمكن الكتابة في هذا البحث الا بعد معرفة المبنى الهرمي لأصول احكام الشريعة الاسلامية والتمييز بين ما يتبع النظام العام والمبادئ الكلية من غيره…ثم معرفة وادراك الجزئيات والكليات في كل موضوع . ثم البحث في عمق الوسيلة لتصل الى علة وضعها لتحكم عليها حينها اهي تعبدية ثابتة لا تتبدل بتبدل الزمان ولا تغيره ام انها متغيرة اذا وجدت اضبط منها في حفظ الحقوق اتبعناها؟

يجب ان نستعد للحياة الذكية والحفاظ على الاصول بابحاث عميقة معللة حتى ننقل للاجيال التمييز بين ما هو تعبدي غير قابل للتعليل وبين ما هو خاضع للتعليل وفق المتغيير.

 

 

ممكن تعديل العنوان بما يتناسب ( قسم كبير من المادة متوفر)

لتواصل معنا :

رقم: 0522226721 \ بريد :nwazel17@gmail.com

كل الحقوق محفوظه لموقع نوازل

 

مدير ومالك موقع نوازل ومبتكر  الفكرة  : الشيخ رائد بدير – كفر قاسم- عضو هيئة الدعاة والعلماء في القدس الشريف.

 

 

 

 

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017