الاسئلة من اساتذة وطلاب الصف العاشر المتدينين من القدس تطرقت الى  , السيادة, والعمليات التفجيرية

الأحد 19 نوفمبر 2017
شارك المقال

 

الاسئلة من اساتذة وطلاب الصف العاشر المتدينين من القدس تطرقت الى  , السيادة, والعمليات التفجيرية

 

تناولت بعض وسائل الاعلام اللقاء الذي اعده مركز ادم -بين مدرسة دينية يهودية  و المدرسة الثانوية الشاملة في كفر قاسم , حيث كانت محاضرة لمدير المدرسة الاستاذ الشيخ اياد عامر , ومن ثم تم الانتقال الى المسجد للحديث عن اركان الاسلام والصلاة والاذان وتفسير معنى ” الله اكبر” ومدى ارتباط هذه الكلمة بالصلاة, سواء من خلال الاذان او تكبيرة الاحرام او تكبيرات الانتقال.

من الاسئلة التي تم مناقشتها مسالة السيادة في الارض المقدسة , وايضا فتوى جواز العمليات التفجيرية, وقد احسن الاستاذ اياد الاجابة , تطرق الطلاب الى مسالة جواز العلمليات وتطرق الاساتذه لفتوى  الشيخ القرضاوي  القديمة  التي   تتعلق بجواز العمليات وبين اسباب الجواز , والاساتذة ليس لديهم  اي علم عما صدر عن الشيخ القرضاوي في السنوات الاخيرة , والتغيرات التي حصلت على هذه الفتوى , حيث تم مراجعتها ونتيجة تغير الظروف تتطرق الشيخ القرضاوي الى تغير الفتوى  قولا وكتابة, حيث انه انه تراجع عن فتوى جواز العمليات لاسباب كثيرة , انظر كتابه ققه الجهاد ( مكتبة وهبي ج2 ص 1092 سنة 2009) . واستمع الى الدقيقة 11 وما بعدها على هذا الرابط https://www.youtube.com/watch?v=7dMSK7YaNZg .(2016) وان الشيخ القرضاوي تحدث عن السلام, وتحدث عن التطبيع ( اقرا هذا الرابط http://www.kufur-kassem.com/news-42-32742.html)

الذي اثار انتباهي ان احد المدرسين يقول لي نحن  نعرف فتوى  القرضاوي الاولى وهي المتداولة فقط وليس لدينا ادنى علم بالفتاوى اللاحقة. وملاحظتي هي في امرين:

  1. هل طلابنا من صفوف الثانوية   في الداخل الفسطيني او في فلسطين عامة او في العالم العربي والاسلامي عندهم نفس المنهاج في البحث بعمق حول اهم ما يجري في منطقتنا ويناقشون ذلك بحرية تامة.
  2. اذا كان هنالك تغيرات في الافكار او الفتاوى لماذا لا نوجهها للشريحة المقصودة ولا نحاور انفسنا.

مادة للتفكير فقط.

الشيخ رائدبدير – رئيس مركز ادم

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017