التعايش مع الوباء الى أين؟

الجمعة 15 مايو 2020
شارك المقال

التعايش مع الوباء الى أين؟

الشيخ رائد بدير

” المعطيات الجديدة عن جهالة مدة اختفاء فيروس كوفيد 19 كورنا، أو وجود لقاح تفرض الآن طريقة تفكير جديدة محليا وإقليميا وعالميا: “التعايش مع الوباء” والكل يترقب دورة الشتاء القادم ويعول على الصيف في تخفيف حدة هيجان الوباء وكل هذا قيد التجربة. الناس امام واقع جديد، في أحسن السيناريوهات ستنجح الطريقة مع ضرر خفيف محدود ومحصور وسيمضي الناس قدما الى حين الاختفاء او اللقاح وهذا ما نصلي من أجله وندعو الله ليل نهار. اما أسوأ السيناريوهات- لا سمح الله-  فشل التعايش مع الوباء، وفقدان السيطرة، عندها الناس امام خيارين: اما الانسحاب والعودة على ذي بدء، أو السير قدما مهما كلف الثمن. إذا تم العمل بالأخيرة، سيتم استبدال نظرية عمرو بن العاص- رضي الله عنه-  بنظرية – معاذ بن جبل – رضي الله عنه- (ومعه شُرَحْبِيلُ ابن حَسَنَةَ – رضي الله عنه) ستسمع كلاما صادما لا يقارن بـكلمات مثل: ” صلوا في بيوتكم ” او اغلقوا المساجد” سيضطر العلماء للحديث عن هذه النظرية في حال فشلت الحلول الاخرى. لن يجلس الناس في بيوتهم مدة طويلة ولن ينتظروا اختفاء الوباء او توفر اللقاح وسيجدون في كلام معاذ رضي الله عنهم مواساة لهم. لا سمح الله أن نصل الى هذا ابدا ابدا ابدا (الشيخ رائد بدير –    15/05/2020)

 

 

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017