الحاجة الى استقلال الفقه الإسلامي

الثلاثاء 2 مارس 2021
شارك المقال

الحاكم لديه مؤسسه فقهيه تسانده، ولدينا مئات الجماعات والحركات والأحزاب والطوائف، وكل جماعة لديها زعيمها  والفقه الذي يساندها. الحركة الفقهية تسير الى جانب القائد او الزعيم او الرئيس او الحاكم، كثر الزلل والخطأ والتعثر، ونشأ عندنا الفقه المأخوذ بطريق التشهي احيانا  أكثر من الفقه الحيادي الموضوعي، ونحتاج الى منتدى يناقش الحركة الفقهية لاعداد خطة إصلاحية ليظل  الفقه الإسلامي مستقل  .

الأمة بحاجة الى العودة الى رشدها وبقاء الحركة الفقهية بنفس المحتوى والشكل  سبب من أسباب تخلفها وضياع مكانتها. لا يمكن ان تتقدم الامة نحو عودتها الى رشدها وفق معطيات الحركة الفقهية الحالية.

نحتاج الى مراجعات ومصارحة نحتاج الى شجاعة،  نحتاج الى منتدى يناقش استقلال الفقه الإسلامي  نحتاج الى حركة اصلاح تساند الحركة الفقهية.

 

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017