الحل الرابع : حصر منازعات   الثأر والانتقام بين العائلات وحصر المنازعات الدموية بين عصابات الاجرام تحت ملفات مسلسه رقميا 

الخميس 17 أكتوبر 2019
شارك المقال

الحل الرابع 

حصر منازعات   الثأر والانتقام بين العائلات وحصر المنازعات الدموية بين عصابات الاجرام تحت ملفات مسلسه رقميا 

الشيخ رائد بدير   السيرة العلمية  على هذا الرابط  https://nawazel.net/?page_id=215)

( لمراجعة رابط الحل الاول  https://nawazel.net/?p=2194

( لمراجعة رابط الحل الثاني https://nawazel.net/?p=2209 )

( لمراجعة رابط الحل الثالث https://nawazel.net/?p=2212 )

انتم تبحثون عن المسكنات للمرض  وهذا مطلوب وفريضة  لتخفيف الالم، لكن  ما اعرضه حول الحلول العشرة  هو استئصاله ولا يمكن الانفراد بحل واحد منفصلا عن جميع الحلول العشرة.

هذا العمل يقوم به فريق تحقيق خاص من ذوي الخبرات لتقديم تقارير عن كل بلد وبلد ويتم تعاون رئيس البلدية والأعضاء وقسم الشؤون الاجتماعية ومدراء المدارس وائمة المساجد ولجان الصلح في كل بلد وبلد ليخلص الفريق الى تشخيص وحصر النزاعات الدموية سواء كانت عائلية على اساس الثأر او كانت بين عصابات الاجرام ثم تحفظ كل المعلومات في ملف سري وتقدم الى لجنة مختصة سنتكلم عنها في احدى الحلول.

فريق التحقيق واعداد الملفات سيكلف ملايين الدولارات والتي ستخصص ميزانية بموجب لجنة ادارة اموال الصندوق ويصادق عليها كما ورد في الحل الثاني .

يتم تصنيف الملفات وتسجيلها تحت ارقام  مثال  ملف عائلة كذا وكذا مع عائلة كذا وكذا ويحمل رقم كذا وكذا ، ولا يترك فريق التحقيق شاردة ولا واردة بخصوص النزاع الدموي وكل ما يتعلق به من معلومات  الا ودونه في الملف . وكذا الامر مع عصابات الاجرام ، وهذا العمل في كل مدينة وقرية وبلد عربي لا يستثنى منه أحد.

ان اعطاء الملفات ارقاما مع تواريخ وجمع كافة المعلومات عن النزاع هو خطوة منهجية  لفهم كل حالة نزاع على انفراد وبدء لحصر النزاع على ارض الواقع . وهو تشخيص حقيقي لحالة النزاع بصورة مهنية وعلمية لتكييف العلاج.

يستمر عمل التحقيق والمكون من خبراء في  عمله ويقدم توصياته لكل ما هو متوقع في كل ملف وملف ويصنف الملفات وفق درجات الخطورة والصعوبة في التشخيص وطرق العلاج .

اختيار خبراء التحقيق واعداد الملفات يتم عن طريق الجهة المختصة لإدارة ملف العنف في الوسط العربي  والذي سنتحدث عنه في حل مستقل ايضا .

 

…..يتبع

.

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017