الحوار الذي دار بين  هؤلاء  العمالقة حول  اتفاق اوسلوا قبل وقوعه 

السبت 1 ديسمبر 2018
شارك المقال

الحوار الذي دار بين  هؤلاء  العمالقة حول  اتفاق اوسلوا قبل 25 سنة 

               

سمعت من اثنين بنفسي ولم اسمع من الثالث، لكن الاثنين اكدوا لي ما قال الثالث، اثنان من الثلاثة انتقلوا الى رحمة الله تعالى، وواحد ما زال على قيد الحياة   -حفظه الله تعالى- ” .

قال الشيخ أحمد ياسين رحمه الله تعالى :

“إسرائيل دولة غير شرعية واتفاق اوسلوا هو علاقة غير شرعية معها ، وهو اشبه بعقد الزنا فهل تقبلون الزنا كعلاقة غير مشروعة وتعتبرونه مشروعا؟”

قال احمد الحاج علي  – حفظه الله- :

“وعلى فرض انه علاقة زنى   لكن إن حملت الزانية فماذا ذنب الجنين المولود من الزنى؟ اليس له حق الحياة. نحن في زمن ما نتج عن العلاقة مشروعة مولود، والمولود له حق الحياة في العيش ولا ذنب له في العلاقة الغير مشروعة”.

قال الشيخ  الشيخ عبدالله نمر درويش ررحمه الله  :.

“زواج  المتعة المؤقت الذي اباحه الاسلام في بداية عصر التزيل  .هو زواج مشروع، لا يمكن ان ننكر مشروعيتة في البدايات. ولا يمكن نقول ان العلاقة في زواج المتعة غير مشروعة، ولا يمكن القول ما نتج عن هذه العلاقة من اثار غير مشروعة”.

هذا الحوار دار بين هؤلاء العمالقة  بعفوية وببساطة.وعلى سبيل  والممازحة.

الشيخ رائد بدير – رئيس مركز ادم للحوار.

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017