الميت يسمع الاعلان عن وفاته ( الطب والدين)

الأربعاء 8 نوفمبر 2017
شارك المقال

الميت يسمع الاعلان عن وفاته ( الطب والدين)

 

قالت دراسة إن وعي الشخص يبقى فعالا بعد موت جسده، أي بعد توقف علامات الحياة في الجسد.

ووفقا للعلماء، فإن الشخص يبقى واعيا بعد موته، ويكون مدركا لما حوله، وهذا يعني من الناحية النظرية أن الشخص قد يسمع إعلان موته من قبل الأطباء.

وأجرى الدراسة الدكتور سام بارنيا، مدير أبحاث الرعاية الحرجة والإنعاش في كلية طب لانغون في جامعة نيويورك.

ودرس بارنيا وفريقه أشخاصا عانوا من سكتة قلبية وتوفوا من الناحية النظرية، ولكن تم إنعاشهم لاحقا.

وبعض الحالات قالوا إنهم كانوا على وعي كامل بالحوار بين الأطباء حولهم، وكانوا يرون الأشياء حتى بعد أن تم الإعلان عن موتهم.

ويعرف الموت بأنه اللحظة التي يتوقف فيها القلب عن النبض، وبالتالي يتوقف تدفق الدم للدماغ، مما يعني توقف وظيفة الدماغ لحظيا تقريبا.

وقد يرجع ذلك إلى أن الدماغ تكون فيه دفقة من الطاقة تستمر فترة بعد توقف النبض، وهي التي تجعل الشخص واعيا بعد موته لفترة قصيرة.

ثبت في الأحاديث الصحيحة أن الميت يسمع قرع نعال أصحابه، بعد وضعه في قبره، حال انصرافهم، فعن أنس بن مالك، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إن العبد إذا وضع في قبره، وتولى عنه أصحابه، إنه ليسمع قرع نعالهم..))  رواه البخاري ومسلم.

ووقف الرسول صلى الله عليه وسلم بعد ثلاثة أيام من معركة بدر على قتلى بدر من المشركين، فنادى رجالاً منهم، فقال: ((يا أبا جهل بن هشام، يا أمية بن خلف، يا عتبة بن ربيعة، يا شيبة بن ربيعة، أليس قد وجدتم ما وعد ربكم حقاً؟ فإني قد وجدت ما وعدني ربي حقاً فقال عمر بن الخطاب: يا رسول الله ! كيف يسمعوا أنى يجيبوا وقد جيفوا؟! قال: والذي نفسي بيده! ما أنتم بأسمع لما أقول منهم، ولكنهم لا يقدرون أن يجيبوا، ثم أمر بهم فسحبوا، فألقوا في قليب بدر)) رواه مسلم  .

عندما ينادي المنادي ان فلانا مات يكون الميت اول العارفين واول السامعين لهذا النداء  بانه هو الميت.

موقع نوازل

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017