خارطة طريق دينيه

الثلاثاء 29 أغسطس 2017
شارك المقال

 

التقطت هذه الصورة قبل شهرين من وفاة الشيخ عبدالله نمر درويش(14\5\2017) مؤسس الحركة الاسلامية رحمه الله ، ويظهر فيها الحاخام ميخائيل ملكيور الذي اسس مع الشيخ قبل 20 سنة مراكز ادم وموزايكا , وعملا معا في انشاء المبادرة الدينيه للسلام ، ويظهر ايضا مساعده روئي رفيتسكي، وفيها  تحدثنا عن الاعداد لزيارة الامم المتحدة،   قال الحاخام ملكيور  :”  بعد 20 سنة لم يكن احد يصدق الى ما وصلنا اليه اليوم لولا ايماننا العميق بالفكرة ما وصلنا الى هذ العدد الهائل من القيادات الدينية  الاسلامية واليهودية والمسيحية التي تسير على خطانا” . وكانت توصيه  الشيخ عبدالله نمر درويش رحمه الله والتي  رددها منذ عشرين سنه قائلا امام جميع الزعماء من الطرف الفلسطيني والاسرائيلي  : ” الارض المقدسة لا يكفيها خارطة طريق سياسية، واذا ظن من ظن من الطرفين  استبعاد المتدينين  لتحقيق السلام فسيخيب ظنهم، بل لا بد من خارطة طريق دينية تسير الى جانب خارطة الطريق السياسية، وتُذلل العقبات أمامها , والاسلام باحكامه يتسع لذلك ففيه خطط طواريء تشريعية لكل شيء وكما فيه احكام للجهاد ، فيه ايضا احكام للسلام  حتى مع اسرائيل من باب  الضرورة. ولا يكون السلام في الارض المقدسة إلا اذا اشترك الجميع في صياغته دون استبعاد احد, أو تهميش أحد،  بما في ذلك حركة المقاومة الاسلامية حماس وغيرها من حركات المقاومة ،  يجب  فتح الابواب امام الجميع للدخول تحت خيمة السلام  دون استثناء احد،  هذه رسالتي   الى الامم المتحده    ”

الشيخ رائد بدير , رئيس مركز أدم

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017