خاطرة

الأربعاء 12 يوليو 2017
شارك المقال

سن اليأس

“من أسوأ المسميات المستندة الى الدين  وليس منه ” سن اليأس”، ويطلق على المرأة اذا انقطع حيضها، وسبب التسمية قوله تعالى (وَاللائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ ..) والمقصود في الاية : يئسن من الحيض، ‏‏”والآيسة: هي التي بلغت سن الإياس اي انقطع حيضها ويئست من الدم أن يعود اليها،  ليس في الدين سن لليأس، واليأس محرم في شرع الله.  وهل يعقل في السن الذي تنقطع فيه الدورة الشهرية عن المراة وتبلغ ذروتها في العطاء والراحة  فهي تواصل الصلاة دون انقطاع، وتصوم وليس عليها قضاء، وتتطوف بالبيت متى شاءت، وتتمع بالمعاشرة الجنسية  مع زوجها دون انقطاع ،وترتاح من وهن  الحمل والميلاد والرضاعة …الخ فهل مع كل هذا  ننطلق على هذه المرحلة العامرة  “سن اليأس”

الشيخ رائد بدير

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017