خاطرة

الثلاثاء 11 يوليو 2017
شارك المقال

خاطرة

“لا يختلف اثنان أن الحياة البشرية اليوم ليست كالأمس ، وهي غدا ليست كاليوم ، وان التفكير البشري يتغير ويتبدل ، وان نواحي الحياة الإنسانية في تغيير مستمر، وان رسالة الإسلام للناس كافة، تصلح وتصلح كل زمان ومكان، من هنا انيط بالعقل مهمة تكييف الخطاب الشرعي بما يتلاءم مع  كل عصر وعصر ، وزمن وزمن،  فمن عطل هذه المهمة ، أو أنكرها ، او تأخر فيها ، تأخرت الشريعة وسبق غيرها ، لا لعطل في ذات الشريعة، لكن لعطل في عقول حملتها.”

الشيخ رائد بدير

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017