صلاة العيد وصلاة الجمعة في يوم واحد

الخميس 31 أغسطس 2017
شارك المقال

صلاة العيد وصلاة الجمعة في يوم واحد

صلاة العيد وصلاة الجمعة في يوم واحد، ولمرة واحدة احببت أن أعود  الى  أقوال العلماء من عصر التنزيل الى عصر ” محركات البحث  ونسخ لصق” ، فنظرت في ادلة كل فريق ، وحررت منشأ الخلاف، بعدما تعددت الاقوال، ثم وصلت الى نتيجة أن صياغة السؤال نفسه سبب في اتساع رقعة الخلاف في المسالة،  فمنذ مئات السنين كان السؤال على وجهين :

الاول : هل تسقط صلاة الجمعة اذا صلى المسلم  العيد؟

الثاني :  هل هنالك  رخصة في ترك الجمعة اذا صلى المسلم  العيد؟

فمن سمع السؤال الاول من العلماء استنهض العموميات من النصوص وقال لا. كيف يمكن ان تسقط صلاة بحجم الجمعة بصلاة لا تتجاوز منزلتها في الترتيب صلاة الوتر؟ وبقي مع العموميات.

ومن سمع السؤال الثاني استنهض النصوص المتعلقة في المسالة كلها،  استنهض العموميات ، واستنهض ادلة اخرى ملازمة لها وهي ادلة الرخصة، فاستند الى  العموميات  ورخصها ،  فكانت  اجابته  نعم.

ومن قال نعم لا يعني انه يسقط الجمعة فكلام ابن تيميه رحمه الله في المجموع (4/211)  اوضح من الشمس، قال :  ” وَالْقَوْلُ الثَّالِثُ : وَهُوَ الصَّحِيحُ أَنَّ مَنْ شَهِدَ الْعِيدَ سَقَطَتْ عَنْهُ الْجُمُعَةُ لَكِنْ عَلَى الْإِمَامِ أَنْ يُقِيمَ الْجُمُعَةَ لِيَشْهَدَهَا مَنْ شَاءَ شُهُودَهَا وَمَنْ لَمْ يَشْهَدْ الْعِيدَ” .

اقول :  من صلى العيد كانت له رخصة في ترك الجمعة ولا اقول تسقط الجمعة بل تظل قائمة لمن يرغب يصلي العيد ويصلي الجمعة،   ثم لمن  لم يشهد صلاة  العيد .ولا تستكثروا على الله رخصه في يوم يكثر فيه الدعاء والله يكون فيه  اكثر.

الشيخ رائد بدير – عضو هيئة العلماء في القدس الشريف

 

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017