على الحركات الاسلامية ان لا تيأس من اسلوب العمل القانوني ومن خلال القنوات ” الديمقراطية ” حتى لو تم اغتيال الديمقراطية

الأربعاء 15 نوفمبر 2017
شارك المقال

على الحركات الاسلامية ان لا تيأس من اسلوب العمل القانوني ومن خلال القنوات ” الديمقراطية ” حتى لو تم اغتيال الديمقراطية

كتب  مؤسس الحركة الاسلامية  في الداخل الفلسطيني ,الشيخ عبدالله نمر درويش رحمه الله بعد تجربة الجزائر  . “على الحركات الاسلامية ان لا تيأس من اسلوب العمل القانوني ومن خلال القنوات ” الديمقراطية ” حتى وان اغتيلت الديمقراطية , ان على الحركة الاسلامية ان لا تيأس من العمل القانوني, وان لا تيأس من جدوى المشاركة في النشاطات” الديمقراطية “. فهذا الياس هو الذي يريده من يتربص بها,  حتى يجدوا المبررات ” القانونية ” لضربها ونحرها على مذبح الاتفاقات السرية والعلنية التي تحيكها قوى الظلم والظلام, وان الحركة الإسلامية التي تؤمن بالسلام العادل والتعايش الحضاري بين كل الامم والشعوب والافكار والعقائد والتيارات والفصائل والاحزاب قادرة على ابطال كل المؤامرات التي تحاك ضد كل الشعوب المحبة للأمن والحق والسلام. ”

عن كتاب ” اخي العاقل اجلس بنا نفكر ساعة ” 1994 للشيخ عبدالله نمر درويش  ص 25 بتصرف بسيط”

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017