غياب صوت  الانصاف من علماء الامة وكبار المؤسسات الدينية  في مقتل ”  جمال خاشقجي” رحمه الله  مقلق جدا والمملكة العربية السعودية في اشد مسيس الحاجة الى من ينصفها من علماء الامة في هذه المحنة فوسائل الاعلام الكبرى  ترفع  “قميص عثمان”  وما تزال. 

الخميس 25 أكتوبر 2018
شارك المقال

 

غياب صوت  الانصاف من علماء الامة وكبار المؤسسات الدينية  في مقتل ”  جمال خاشقجي” رحمه الله  مقلق جدا والمملكة العربية السعودية في اشد مسيس الحاجة الى من ينصفها من علماء الامة في هذه المحنة فوسائل الاعلام الكبرى  ترفع  “قميص عثمان”  وما تزال. 

 

نتيجة بحث الصور عن علم السعودية

( سيظل هذا العلم يرفرف عاليا شاء من شاء وابى من أبى)

استفردت  كبرى وسائل الاعلام العالمية ، واستفرد الساسة ، على مدار شهر تقريبا بالحديث عن مقتل جمال خاشقجي- رحمه الله تعالى –  ، والذي ننكره بشدة ونقف الى جوار العدالة  والحق في أن كل من يثبت اشتراكه ولو بكلمة في مقتله  يأخذ جزاءه،  ومهما حاول التلفيق في التهرب من العدالة فانه لن يهرب من العدالة المطلقة  يوم لا ينفع فيه لا مال ولا بنون. وما سيصل اليه التحقيق  السعودي والتركي وحتى الدولي والاممي من نتائج في مقتل جمال خاشقجي رحمه الله سنقف معه ومع كل الاصوات الحرة التي تنادي بحرمة الدم ليل نهار وتسعى في منع الحروب والمصالحة والدعوى الى الوسائل السلمية سواء كانت من جهة الحكومات ام معارضيها فالقتل والدم والإرهاب والتخويف لن يأتي الا بالضرر على الانسانية . ولا احد يمكن ان يزايد بكلمة واحدة في هذا الظرف .فن نسمي الولد الا باسمه فالقتل هو القتل والغدر هو الغدر والجزاء هو الجزاء وما يهمنا محكمة ” يوم الاخرة ” قبل محاكم الدنيا.

كل هذا من ناحية ، اما من ناحية اخرى فلا حاجة لان تكون محللا سياسيا ولا صحفيا اعلاميا ولا مخبرا في جهازا امنيا ان ما يحاك ضد المملكة العربية السعودية هو حدث مصطنع عن قصد وترصد للنيل من المملكة ملكا وحكومة وعلماء وشعبا، هنالك من يريد قتل دولة  ، يريد لها الخراب مستغلا دم جمال خاشقجي رحمه الله تعالى . وهذا لا يحتاج الى اجتهاد ولا بصيرة .

يا من تبحثون عن انصاف لمقتل جمال خاشقجي رحمه الله تعالى  ونحن معكم في ذلك ايضا، نحن نبحث فيكم عن انصاف للمملكة العربية السعودية ، نعي جيدا تدخل المملكة في اليمن وحصارها على قطر واعتقالاتها الداخلية للعلماء والمفكرين ولسنا عميان حتى تذكرونا بذلك ، وفي نفس الوقت نعي تماما ان دولا وشعوبا ورؤساء غرقوا في بحر من الدماء دون ان يحرك احد ساكتا مما نراهم اليوم .فما بال صحوة الضمير هذه بين عشية وضحها وممن ؟ لا حاجة لتذكيركم.

الف سؤال وسؤال عن زعماء في الشرق الاوسط ابادت شعوبها وما زالت على سدة الحكم…الف سؤال وسؤال على ما حل بالعراق نتيجة ” كذبة ” لا تخفى على العالم …اغتيالات لا اول لها ولا اخر خلال العقد الاخير في الشرق الاوسط والغرب والشرق الاقصى  لا احد يحرك ساكنا.

أين صوت المؤسسات الدينية من جمال خاشقجي رحمه الله تعالى  ، لماذا صمتوا ؟ أين دورهم في قيادة الامة وتوجيبها ؟  هل يردون للملكة العربية السعودية ان تغرق ؟ هل يردون ان تذهب الى المجهول؟ او الى فراغ الحكم ؟  ؟ لماذا تسكتون ؟ هل صدقتم الغرب في حملته على المملكة انها نصرة لمقتل جمال خاشقجي رحمه الله تعالى  هل اصبح الغرب فجأة مرجعية للأنصاف فيما يجري في الشرق الاوسط ؟

ان الفريضة الشرعية تتوجب علينا ان نقف الى جانب العدالة في مقتل جمال خاشقجي رحمه الله تعالى  والعدالة في الاعتداء على المملكة العربية السعودية .

امامنا قضيتان يا اهل البصيرة  : قضية تتعلق بمقتل جمال خاشقجي رحمه الله تعالى  وقضية اخرى تتعلق بقتل المملكة العربية السعودية .قضية تتعلق بقتل فرد وقضية تتعلق بقتل دولة ، قضية تتعلق بتقطيع فرد وقضية تتعلق بتقطيع دولة . فهلا انصفتم يا علماء الامة ؟

اين انتم يا علماء ؟ هل بغضكم لبعض افراد الاسرة الحاكمة حملكم ان لا تعدلوا ؟ المملكة العربية السعودية أكبر من تختزلوها في شخص هنا او هناك ؟ هل حسبتم ان من يقوم بحملته يبحث عن رجل في المملكة العربية السعودية ؟  او عن قتلة جمال رحمه الله تعالى ؟ الحدث المصطنع حول المملكة اعمق بكثير مما ترونه على السطح.

المملكة العربية السعودية على كل ما تحمل من اخطاء وخطايا قياسا لغيرها من الدول العربية والاسلامية هي الاقرب ممن تحمل رسالة الاسلام ومن ينكر ذلك فليسمي الدولة التي يعيش فيها شرقا ام غربا .

أين انتم يا علماء الامة ؟ هل اخرسكم  الاعلام والساسة واصحاب الاحداث المصطنعة ؟ يمكن ان نفهم ان هنالك مصالح دولية في احداث توازن اقليمي وغربي بالنسبة لها نتيجة هذا الحدث .هذا يمكن ان نفهمه اما ما لا يمكن ان نفهمه ان هناك ايادي خفية تعبث في تفريغ المملكة  العربية السعودية من نظامها لتحل الفوضى مكانها. هؤلاء لا يعرفون جمال رحمه الله هؤلاء يزعجهم هذا العلم فقط هذا العلم . يزعجهم العلم الاخضر وما كتب عليه .

أنصفوا جمال رحمه الله تعالى وأنصفوا المملكة العربية السعودية ولو أن جمال خاشقجي يعود الى الحياة لكان اول من استنكر هذه الهجمة الشرسة المدبرة والمصطنعة التي تريد وتبحث عن احداث فراغ دستوري او تريد احتلال مقدرات هذا البلد بطريقة عصرية ذكية فلا يكفيها ما اخذته وما زالت تاخذه من مقدرات الامة .

هل سمعتم عن ” قميص عثمان “؟  ..ان كبرى وسائل الاعلام تمارس ليل نهار  ” قميص عثمان ” ضد المملكة العربية السعودية .. وان غياب صوت  الانصاف من علماء الامة وكبار المؤسسات الدينية  في مقتل ”  جمال خاشقجي” رحمه الله  مقلق جدا ويؤكد انهم ليسوا في موقع القيادة والارشاد والتوجيه  فالمملكة العربية السعودية في اشد مسيس الحاجة الى من ينصفها من علماء الامة في هذه المحنة وما هي عن قميص عثمان ببعيد .  ادلوا بدلوكم يا علماء الامة وورثة نبيها محمد صلى الله عليه وسلم.

 الشيخ رائد بدير – رئيس مركز ادم في القدس الشريف- وعضو هيئة العلماء.

 

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017