في الذكرى 73 لاستشهاد الأمام حسن البنا (حينما زار المؤسس التلميذ قبر المؤسس الشيخ )

الإثنين 14 فبراير 2022
شارك المقال

لم تكن زيارة مؤسس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني 48 الشيخ عبدالله نمر درويش – رحمه الله تعالى –  قبر الشهيد حسن البنا رحمه الله تعالى، مجرد زيارة عادية، هذه الزيارة تمت حينما زرنا جمهورية مصر العربية سنة 2012م.فبعد عدة لقاءات في القاهرة ، وحينما حضر موعد الغداء، أعلمني الشيخ رحمه الله انه ينوي البقاء في الفندق، وانه لا ينوي الغداء، فهو بحاجة الى راحة،  وسيبقى في غرفته الى حين عودتنا. وفعلا تم ذلك.

حينما عدنا الى البلاد واذا باحدهم  يرسل على البريد الإلكتروني عدة صور ويروي لي كيف زار الشيخ عبدالله نمر درويش رحمه الله قبر الشهيد الامام حسن البنا وأبلغني ان اعطي الصور للشيخ عبدالله نمر درويش رحمه الله.

أسرعت الى الشيخ مهرولا قلت له، هل زرت قبر الشهيد حسن البنا رحمه الله ولم تصحبنا معك وحتى انك لم تخبرنا ؟ وكيف قمت  بذلك   ؟ وسألته عن الصور، فقال لي: أحببت ان أقول عند قبره بعض الكلمات، وأحببت أن اكون وحدي،   “فانه لا يفهم على  المؤسس الا المؤسس” . هنالك كلمات لا تقال الا بين المؤسسين. ومهما بلغت منزلة الاتباع فانهم لا يصلوا الى منزلة ادراكها.

فقلت له متحمسا : وما هي ؟ فاعاد مقولة ” لا يفهم على المؤسس الا المؤسس” . وابتسم .

وعلمت انه مكث اكثر من ساعه عند قبر الشهيد الامام حسن البنا رحمه الله تعالى، وقال كلاما، وكان  تارة يبكي وتارة يبتسم ، لا يسمع هذا الكلام من الناس  الا صاحب القبر، ولايرى  ملامح وجه الشيخ من الناس  الا السائق الذي نقله.

رحم الله الامام المؤسس الشيخ  الشهيد حسن البنا ـ  ورحم الله المؤسس التلميذ  الشيخ عبدالله نمر درويش.

 

 

(سئل الإمام ابن تيمية رحمه الله هل الميت يسمع كلام زائره؟ فأجاب: نعم يسمع في الجملة وقد ساق  جملة من الأحاديث التي تدل على أن الموتى يسمعون )مجموع الفتاوى: 5/366))

 

الشيخ رائد بدير

 

 

 

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017