قصة موسى عليه السلام مع ابنتي شعيب حددت معايير التواصل بين الشباب والفتيات عبر الفيسبوك

الثلاثاء 17 أكتوبر 2017
شارك المقال

قصة موسى عليه السلام مع ابنتي شعيب حددت معايير التواصل بين الشباب والفتيات عبر الفيسبوك

 

“وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ (23) فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ (24) فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءَهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (25) قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ (26) قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِنْدِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (27)”

المعايير التي حددتها القصة في التواصل بين الشباب والفتيات:

  1. في الظرف العادي والطبيعي لا تزاحم النساء الرجال ولا الرجال النساء , ولا تواصل بين الرجال والنساء ولا اضافة صداقات ولا دردشات لغير حاجة .( وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ). فصل تام . لا حاجة لكل من طلب الصداقة ان تضيفه عن طرف .
  2. كل شخصية اعتبارية مختصة في مجال معين يحق لكل الناس التواصل معها واضافتها رجالا ونساء واي موضوع يطرح يمكن مناقشته .( قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ )
  3. على المرأة انتقاء الكلمات والبعد عن اي كلام يخل بالآداب وكذلك الشاب ,ولا ان تكون متلهفه للتفاعل مع اي موضوع حتى لو كان بحق والحياء هو سيد الموقف في المكاتبة “( فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ)
  4. يجوز للمرأة ان تطرح كل موضوع يتعلق بمصلحتها  والاصلاح العام وتعلن المبادئ المتعلقة بها وما تربت عليه من اخلاق في  .( قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ)
  5. اذا انتهت الحاجة الى الحديث يجب عدم الاستمرار في المكاتبة لا على العام ولا على الخاص ” فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى ” انتهت حاجة التواصل
  6. كل المجموعات التعليمية جائزة ولا حرج فيها واي تواصل داخل المجموعة جائز فيما يخص التعليم وتوابعه وكل ما يتعلق به وهو بمثابة نبع الماء الذي جمع موسى عليه السلام والبنات والرعاء. انتبهوا لهذه المجموعة والتواصل فيه يحكمه مبدأ الحاجة وليس دردشات ( “وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ (23) فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى), كان حوار داخل المجموعة .
  7. الاهل دائما في الصورة وكل تصرف بعيد عن الاهل انما هو في فراغ انتبهوا الى هذه البنت كيف اقحمت والدها في كل القصة ( فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءَهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (25) قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ )الاهل مطلعون على صفحات اولادهم وبناتهم . والعائلة تفاعلت مع احداث اليوم اللذي صادفها عند النبع لا سرية ولا بعيد عن الاهل.
  8. وفق هذه الضوابط والتواصل بين عالم الذكر والانثى ربما يستطيع  ان يتعرف الشاب على صفات الفتاة من المكاتبة او المواقف في التعليم او الجامعة  او العمل  كما تعرف موسى على صفات البنت وهي على النحو الاتي : الصفة الاولى   ” عدم مزاحمة الرجال ” ” وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ”.  والصفة الثانية الحياء  ” فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ” اوالصفة الثالثة ، الكرم  ” إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ”  ، والصفة الرابعة النظر والتقييم  ” إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ” . اما  كيف قيمت الفتاة صفات موسى عليه السلام في هذا الموقف  ” فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى” وعليه قالت ” إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ” . ….هذا المساحة كافية للتواصل المشروع.

يمكن وفق هذه الضوابط والشروط في المساحة المعاطاة للتواصل في عالم شبكات التواصل الاجتماعي ان نعيش كلنا ـ وان نسير وفق ما جاء في قصة موسى عليه السلام مع ابنتي صاحب مدين دون الحاجة الى التمادي او التدليس او الانحراف او الانحلال  او السرية او التعقيد او الجمود او الدعوة الى  الانتقال للعيش في كوكب اخر.

 الشيخ رائد بدير عضو هيئة العلماء في القدس الشريف

 

حقوق النشر لموقع نوازل

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017