مع الشيخ

الإثنين 31 يوليو 2017
شارك المقال

قال الشيخ  عبدالله نمر درويش~ رحمه الله ~ في رسائله المدونه بكتيِّبه بعنوان” أوقفوا السياسات الانتحارية لحكومات الاستيطان الاسرائيليه ” صفحة 35 الرسالة الرابعة الى الشعب في اسرائيل ومن خلاله لحكوماته الغارقة في جنون العظمة ، سطر 8، قال -رحمه الله-:

“أود أن أسجل تقززي الفكري والفقهي والقانوني والاخلاقي من أكاذيب ودجل أولئك الذين يرون(تفخيخ فرد) ،جريمة  بينما لا يرون تفخيخ شعب كامل ودولة بأسرها جريمة تستوجب العلاج الفوري قبل فوات الاوان , فحكومة إسرائيل تفخخ الدولة كلها، والشعب كله، وتدفع بالجميع الى دائره الانتحار والى أحد الخيارين (شمشون أو متسادا )، وهذان الخياران هما الانتحار بعينه , فلماذا لا تناقش هذه السياسه الانتحاريه التي تمارسها الحكومات ضد شعبها ودولتها، وضد جيرانها، بينما تسارع وسائل الإعلام ويسارع الباحثون لدراسة ظاهرة تفخيخ الأفراد الذين لم يمنحوا فرصة الحياة بكرامة  فبحثوا عن الموت بشرف.

الثلاثاء الخامس من حزيران 2001.”

 

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017