مع الشيخ

الإثنين 31 يوليو 2017
شارك المقال

قال الشيخ عبدالله نمر درويش~ رحمه الله ~ في رسائله المدونه بكتيِّبه  المطبوع   يوم الثلاثاء الخامس من حزيران 2001 تحت عنوان  ” أوقفوا السياسات الانتحارية لحكومات الاستيطان الاسرائيليه ” قال:
“أما شعبنا المعلم فإن العصر هو عصره , وإن الغد هو غده, وإن بشائر الاستقلال الوطني القادمة على أكتاف الوحدة الوطنية العملاقة , وأن كل حبة رمل أو قطرة ماء أو صخرة في جبل أو بيدر في سهل أو زيتونة منغرسة في هذا الوطن أو نبتة زعتر تعطر اجواءه أو زهرة برتقال تعانق بأريجها قوافل الشهداء والجرحى والمعتقلين والمرابطين من شيوخ ونساء وشباب وأطفال فلسطين , وإن كل مئذنه من مآذن الأقصى وكل جرس من أجراس القيامة تنطلق مجددة تمسك شعبنا بالعهدة العمرية التي ينطلق كل حرف من حروفها مرتلا في سمع كل الفلسطينيين قوله تعال: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾”

http://nawazel.net/

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017