اول اعمال الخلافة الراشدة القادمة على نهج النبوة هو إعادة تعريف “الانسان” من جديد

الثلاثاء 3 نوفمبر 2020
شارك المقال

اول اعمال الخلافة الراشدة القادمة  على نهج النبوة هو إعادة تعريف “الانسان” من جديد

الشيخ رائد بدير

من يتحكم بالنظام العالمي الحالي أفسد تعريف “الانسان”، وفي هذا يمكن كتابة 100 مجلد مع الادلة والبراهين والاحصائيات والحديث عن جميع سكان الارض، لذا اول عمل من اعمال  الخلافة الراشدة القادمة على  نهج النبوة إعادة تعريف الانسان من جديد ، وإعادةإنسانية الانسان اليه  بعدما سلخها ونزعها النظام العالمي الحالي منه بوسائل واساليب ومهارات يمكن ايضا كتابة 100 مجلد عنها، سكان الارض عطشى الى تعريف جديد ” للانسان” وفي امس الحاجة الى عودة ” الانسانية ” اليه، والقران الكريم والسنة النبوية الصحيحة وتطبيق الخلفاء الراشدين وفهمهم مع مراعاة متغيرات الحياة هذه المصادر كافية لاعادة انسانية الانسان اليه ليحيا بكرامة وحق وحرية وفق مفاهيم واضحة المعالم يتساوى امامها سكان الارض، لا فرق بين عربي ولا اعجمي ولا ابيض زولا اسود ولا مسلم ولا يهودي ولا مسيحي في الحقوق الاسياسية التي تليق بكرامة الانسان،  على قاعدة نصرة المظلوم الضعيف كائنا من كان وردع الظالم المعتدي كائنا من كان.  ووفق تعريف ” الضعيف المظلوم ” بما يتفق عليه العقلاء واصحاب الفطرة السليمة  من سكان الارض، ووفق تعريف ” الظالم” بما يتفق عليه العقلاء من سكان الارض واصحاب الفطرة السليمة ، الارض حاليا خالية من قيادة تسعى لاعادة انسانية الانسان والفرصة امام الخلافة الاسلامية الراشدة على نهج النبوة ولو بعد 100 سنة  .

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017