نحن نبرأ من أي أعمال إجرامية من هذا القبيل ردا على اعتداء وقتل الفتاة في القدس

الإثنين 11 فبراير 2019
شارك المقال

 

بيان

( سينشر باللغة العبرية والانكليزية )

نحن نبرأ من أي أعمال إجرامية من هذا القبيل ردا على اعتداء وقتل الفتاة في القدس

” نحن نبرأ من أي أعمال إجرامية من هذا القبيل”  هذه هي كلمة المسلمين في فلسطين في كل فلسطين ردا على ما نشر من اغتصاب وقتل الفتاة في احراش القدس، وهذه الكلمة محل اجماع لكل من يؤمن بالله واليوم الاخر من الفلسطينيين اينما كانوا.

لا يمكن اعتبار هذه الجريمة النكراء البشعة عملا وطنيا او مقاومة شريفة . هذه جريمة بكل المعايير . ليس من ابجديات المقاومة بكل انواعها السلمية والشعبية والمسلحة  الاعتداء على الفتيات والنساء بهذه الصورة البشعة.

كل من يقوم بالاعتداء على النساء والفتيات كما حصل مع الفتاة في احراش القدس لا يمثل اي فلسطيني كائنا من كان ، ولا يمثل المقاومة النبيلة الشريفة ، ولا يمثل اي فصيل فلسطيني، والاهم انه لا يمثل الاسلام ولا يمثل الوطن ولا يمثل حركة  التحرير . ولا يمثل اي ديانة كانت .

في نفس الوقت لا يمكن قبول ما جرى وتفسيره من قبل الجهات الامنية  أنه بدافع قومي، فأي قومية هذه التي يتم فيها اغتصاب النساء؟ ومتى عهدنا هذا على الفلسطينيين على مدار الصراع جميعه من مائة سنة وفي ظروف اشد من اليوم؟  هذه جريمة فردية بدافع الجريمة والعمل الاجرامي ولا يجوز اخراجها من سياقها في ظل ظروف الكل يعرفها.

نترقب اليوم الذي يحل فيه السلام الشامل والعادل ليستريح الجميع من عناء صراع دام قرن ويزيد.

رائد بدير – مركز ادم – كفر قاسم.

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017