هل سنستمع الى كلمة “حليمة يعقوب” في مهرجان البيعة والوفاء لعام 2017 في كفر قاسم

الجمعة 15 سبتمبر 2017
شارك المقال

 هل سنستمع الى كلمة “حليمة يعقوب”  في مهرجان البيعة والوفاء لعام 2017 في كفر قاسم

 

 

حاول الشيخ عبدالله نمر درويش رحمه الله – مؤسس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني من خلال تجربة نصف قرن ان يقدم المرأة الى مناصب الصف الاول في الحركة الاسلامية، من خلال ما استوحاه من فهم جديد طرحه الشيخ محمد الغزالي- رحمه الله –  عن المرأة في الاسلام ، الا اننا ومنذ نصف قرن تقريبا لن نتمكن   حتى اليوم  ان يكون نصف مجلس الشورى او نصف اعضاء المؤتمر العام من الاخوات.

 واذكر منذ سنوات طويلة عند انعقاد كل مؤتمر عام يحلم المتكلمون ان يكون في المؤتمر القادم مجموعة من الاخوات يصنعن القرار الى جانب الاخوة لكن هيهات هيهات كلها خطابات فارغة من أي مضمون وهي اشبه بالأماني او القصص التي نحدثها للأطفال قبل النوم.

تفسير بعض النصوص وبعض الموروث الفقهي الظني وليس القطعي وقف على مدار عقود طويلة امام تقدم المرأة في مناصب،  مثل ترشحها لعضو بلدية او رئاسة حركة اسلامية محلية او عضو في مجلس الشورى او عضو للبرلمان او حتى منصب متقدم في لجنة معينة…تم اقصاء المرأة .

 حليمة يعقوب  سياسية مسلمة من سنغافورة، تولت منصب الرئاسة في هذا البلد في سبتمبر/أيلول 2017، وتعد أول امرأة من أقلية الملايو تشغله منذ أكثر من أربعين عاما، وأول امرأة أيضا تصل هذا المنصب الفخري.تخرجت عام 1978 في جامعة سنغافورة الوطنية، وتحمل شهادة بكالوريوس في القانون بدرجة شرف، وفي عام 2001 حصلت على شهادة ماجستير بالقانون، وفي عام 2016 منحت شهادة دكتوراه فخرية في القانون من نفس الجامعة.وترأست عدة مجالس مثل مجلس الإسكان والتنمية، ومجلس التنمية الاقتصادية، ومجلس أمناء جامعة سنغافورة الوطنية، وهي أيضا عضوة في الهيئة الإدارية لمنظمة العمل الدولية التي تتخذ من جنيف مقرا لها.

اقتحمت حليمة عالم السياسية عام 2001 بطلب من رئيس الوزراء وقتها غوه تشوك تونغ الذي أخبرها بأنها يمكن أن تلعب دورا كبيرا في الحياة السياسية بالبلاد، وكان ذلك قبل الانتخابات العامة.  وانتخبت بعد ذلك نائبة في الدائرة الانتخابية للتمثيل الجماعي “جيورونغ”، وتدرجت في المناصب حتى أصبحت في أعقاب الانتخابات العامة عام 2011 وزيرة للدولة في وزارة التنمية المجتمعية والشباب والرياضة، وبعد تعديل وزاري في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 أصبحت وزيرة دولة في وزارة التنمية الاجتماعية والأسرية. 
وفي 14 يناير/كانون الثاني 2013 عينت حليمة متحدثة باسم البرلمان، وكانت أول امرأة تشغل هذا المنصب في تاريخ البلاد لتتولى منصب رئيسة البرلمان بين عامي 2013 و2017.

في 6 أغسطس/آب 2017 أعلنت حليمة أنها ستستقيل من منصب متحدثة باسم البرلمان لخوض سباق الانتخابات الرئاسية لعام 2017، وقالت في تصريح لها إن قرار المشاركة في الانتخابات الرئاسية اتخذته بعد تفكير عميق ومشاورات مع عائلتها ومع المقربين.

وفي 13 سبتمبر/أيلول 2017 أعلن عن انتخاب حليمة أول رئيسة للبلاد، وذلك بعدما أعلن مسؤول الانتخابات أنها المرشحة الوحيدة المؤهلة للمنافسة على المنصب الذي يعتبر شرفيا إلى حد بعيد.

سؤالي هو هل يمكن للحركة الاسلامية ان تدعو حليمة يعقوب للمؤتمر العام لترفع اصبعها في امر ما،  او تلقي كلمة في مهرجان البيعة والوفاء،  ام انها لا تملك المؤهلات ام ان المنصات والمواقع المتقدمة في الحركة الاسلامية ذكورية فقط ؟

آن الاوان ان نعيد صياغة الدستور فيجب ان يكون نصف اعضاء مجلس الشورى من الاخوات ، ونصف اعضاء المؤتمر العام من الاخوات ومقعد مضمون في القائمة المشتركة لأحدى الاخوات، وان نفتح المجال للاخوات للترشح لمواقع الصف الاول مثل رؤساء بلديات او رئاسة الحركة الاسلامية او رئاسة القائمة المشتركة ، … ولا  نحتاج لتنتظر نصف قرن لنفعل ذلك .  ، والاهم ان التهمة في هذا  كله عند البعض لأحكام الاسلام   مع براءة الأحكام الاسلام منها. وجهة نظري مع حبي الشديد لكم واظن فيكم الخير  لما تقدموه لحركتكم ودعوتكم المباركة أن حليمة يعقوب تصلح لان ترأس الحركة الاسلامية  والقائمة المشتركة واي بلدية فلستم بافضل منها ولا مثل علمها وان الذكورة التي تحملونها ليست مناط الحكم او تولي المناصب . وامثالها يمكن ان تدير دولة ، فهل جعلتم على منصة ” حي فينا ” شقائق حليمة يعقوب من اخوات الداخل الفلسطيني لنسمع المراة ولو لمرة واحدة تصدح في سماء فلسطين من على منصة ” حي فينا ”  ام ما زالت الذكورية تتصدر المناصب المتقدمة….ايتها الاخت لا تكتفي بالتصفيق او التكبير لك الحق ان تنافسي على مقعد رئاسة الحركة الاسلامية او رئاسة القائمة المشتركة او رئاسة سنغافورة .  لا انكر اننا سبقنا حركات اسلامية عالمية في كثير من الميادين لكن ميدان ” المرأة” ما زلنا في بداية الطريق . 

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017