هل مهمة فيروس كورونا كوفيد 19 كمهمة دَابَّةُ الْأَرْضِ التي أكلت مِنْسَأَة سليمان عليه السلام (دققوا في أوجه الشبه) (نحو نظام عالمي جديد )

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
شارك المقال

 

هل مهمة فيروس كورونا كوفيد 19 كمهمة دَابَّةُ الْأَرْضِ التي أكلت مِنْسَأَة سليمان عليه السلام (دققوا في أوجه الشبه)

(نحو نظام عالمي جديد)

الشيخ رائد بدير

منذ بداية فيروس كورونا كوفيد 19. نتابع ما يجري بأدق التفاصيل، وننظر في المستجدات الواقعية تارة وننظر تارة أخرى للبحث عن امثالها واشباهها في القران الكريم، لعلنا  نجد  في الاقيسة ولو مع فوارق قليلة  ما يمكن  ان نظن فيه الملائمة والمناسبة،  ودائما مرآتنا في ذلك  قوله تعالى :(( وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُم ۚ مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ ۚ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ   (38)   سورة الانعام . فما من شيء إلا وهو في الكتاب،  ونحاول دائما ان نقارب ونسدد وفق مسالك المقارنة والمشابهة والبعد عن تحميل النص مالا يطيق او اسقاط النصوص على واقع لا يحتملها ، وفي هذه الكلمات وجدت بعض الشبه وهو للاستئناس وليس على وجه اليقين، او الحتمية، فيكون قابلا لاحتمالية الصواب والخطأ، ولا مانع في جائحة مثل كورونا ان نعود للقران الكريم فنتدبر ببلاء عمّ وجه الارض، وننظر في   القصص القرآني والذي ورد في القران الكريم  للعبرة والاعتبار   . قال تعالى ((  لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُولِي الْأَلْبَابِ ۗ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَىٰ وَلَٰكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (111) سورة يوسف .

دقق معي في   قوله تعالى :” وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا ۖ يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ ۖ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ 10)  أنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ ۖ وَاعْمَلُوا صَالِحًا ۖ إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ( 11)  وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ ۖ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ ۖ وَمِنَ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ ۖ وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ ( 12) يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَاسِيَاتٍ ۚ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا ۚ وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ (13) فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ ۖ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ( 14) سورة سبأ .

لقد ” خرّ سليمان عليه السلام على عظمته وقوته ميتا، وكشفت دابة الأرض ذلك وتبين للجن بعدها انهم كانوا على جهل ، فهل مهمة فيروس كورونا  ان يكشف  عجز البشرية ؟

لقد كشفت دابة الأرض موت سليمان عليه السلام وبموته صلى الله علبه وسلم بدا نظام عالمي جديد وانتقلت البشرية بل وعالم الجن الى مرحلة جديدة.. فهل يكون فيروس كورونا المستجد 19 هو الحد الفاصل بين عالم جديد وعالم قديم؟

ننتظر لنرقب النهاية ….. ما زلنا في البداية ….. عند ارتفاع هذا الفيروس عن الأرض حقيقة لا وهما ولا وعدا ولا امنية سننظر في النتائج بناء على معطيات الواقع …سنرى من ينهار ومن يصمد، ومن الخاسر ومن الرابح  ….ثم نحكم بناء على معطيات ما بعد كورونا حقيقة لا وهما

يبقى السؤال ” هل يلزمنا فيروس كورونا للسير نحو  نظام عالمي جديد

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017