المتغير والثابت

الإثنين 21 سبتمبر 2020
شارك المقال

 المتغير والثابت 

مؤسس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني

الشيخ عبدالله نمر درويش رحمه الله

 

” لا يستطيع الانسان الذي يحترم انسانيته وعقله وشعبه ومستقبل اجياله ان يتعامل مع الاوضاع والظروف ” المعقدة” المعاصرة بنفس الاساليب التي كانت تصلح للقرون الماضية, ان على الحركات  ان تدرك جيدا ان العقائد والقواعد والاسس التي نادت بها كتب السماء” ثابتة”, لا تتغير بتغير الزمان والمكان والظروف والاحوال. اما البرامج والسياسيات والخطط والاساليب الادارية وغير ذلك من القضايا الاجتهادية تتغير بتغيير الازمان والظروف والاحوال. وان على الحركات  ان تعلم ان العلاقات بين الناس قد تبنى احيانا على بعض ” المصالح” المشتركة ولا تبنى دائما على ” المبادئ” او العقائد. فلو اشترطنا ان لا تكون العلاقات او ان لا يكون التعاون الا بين ابناء المبادئ الواحدة والعقيدة الواحدة والفكر الواحد لبقي الناس  محجوزين  ولظلت البشرية جاهلة ولما استقامت الحياة لاي شعب من الشعوب”

1994 كتاب اجلس بنا نفكر ساعة

 

تصميم وبرمجة cartnet.net 2017